الرئيسية » أخبار » أخبار محلية » بعد سيطرة النصرة على الفرقة13، بيان رقم 2 للفرقة يعلن تواجدهم على جبهات القتال ضد قوات الأسد

بعد سيطرة النصرة على الفرقة13، بيان رقم 2 للفرقة يعلن تواجدهم على جبهات القتال ضد قوات الأسد

سوريات الشمال:  أصدرت جبهة النصرة مساء أمس السبت، بياناً أعلنت فيه قيام عناصر من الفرقة 13 العاملة في معرة النعمان بريف إدلب شمال غربي سوريا، بالاعتداء على مقراتها وجنودها في المدينة. أضافت النصرة في بيانها : { عناصر الفرقة 13 لم يكتفوا باقتحام مقرات جبهة النصرة بل قاموا باقتحام بيوت عناصر جبهة النصرة في المدينة، واعتدوا على أهلهم بالضرب، ومن ثم اعتقالهم }.
بيان النصرة تساءل : { جبهة النصرة ما زالت تجهل سبب الإعتداء في هذه المرحلة الحساسة من عمر الثورة»، ودعا «جميع العقلاء لتدارك الوضع حقنا للدماء وتصحيحا لاتجاه بنادق المقاتلين نحو قوات النظام والحليف الروسي المحدق بإدلب وريفها } .
بيان النصرة قوبل بالرفض من قبل قيادة الفرقة 13 التي أوضحت فيذبيان لها : (أن من بدأ الهجوم هم عناصر من جبهة النصرة بعد تخطيط مسبق مشيرين أن إخلاء مراكز ومقرات الفرقة 13 جاء حقنا للدماء) .
تزامناً مع الاشتباكات في المدينة، خرج الأهالي في مظاهرة كبيرة تطالب الطرفين بوقف الاشتباكات، وتدعو عناصر النصرة لـ”كفّ الهجوم والتراجع، والجلوس إلى الشرع “وذلك بعد دعوة صوتية من الشيخ “أحمد العلوان” رئيس المحكمة الشرعية في مدينة معرة النعمان، طلب فيها من الأهالي بالنزل للشوارع.
وتمكنت جبهة النصرة من السيطرة على جميع مقرات الفرقة 13 في مدينة معرة النعمان والغذفة وحيش وسط حالة صمت من قبل الفصائل الأخرى العاملة في المنطقة، وعلى رأسها “أحرار الشام” و”فيلق الشام” و”الفرقة الشمالية” الذين وقفوا موقف المتفرج بحسب ما ذكره ناشطون . وفي بيان صادر ظهر اليوم عن الفرقة 13 جاء فيه : ( في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها الثورة السورية المباركة ووسط صمت مستغرب من أخوتنا رفاق السلاح في الجيش الحر وفصائل الثورة السورية .
قامت جبهة النصرة مساء السبت بهجوم مباغت وغير مبرر على مقر قيادة الفرقة في معرة النعمان , سبقه هجوم على عدة مقرات تابعة للفرقة في ريف المعرة مما أدى لاستشهاد عدد من خيرة المقاتلين التابعين للفرقة واستولت الجبهة على المقرات والأسلحة واعتقلت العناصر المتواجدين فيها ) . وأضافت الفرقة في بيانها : ( إن المقرات التي استولت عليها جبهة النصرة في مدينة معرة النعمان وريفها ” الحامدية والغدفة ” هي مقرات وضعت لسلامة الشعب وإعداد المقاتلين لإرسالهم إلى جبهات الرباط , إضافة إلى مركز قيادة الفرقة فقط ) . وأكد البيان : ( نعلن نحن الفرقة 13 بأننا ما زلنا متواجدين على جبهات القتال ضد النظام المجرم وداعش في حلب وحماة وريف اللاذقية , وإننا لن نسمح لأحد أن يحرفنا عن ثورتنا المباركة أو يبغي علينا ) .
وختمت الفرقة بيانها : ( نؤكد نحن الفرقة 13 للشعب السوري أننا لا زلنا مستمرين حتى آخر جندي في صفوفنا , ومستمرين في تقديم الغالي والنفيس لحماية الأرض والعرض في سورية .. عاشت سورية حرة أبية ) . يذكر أن الفرقة 13 إحدى أهم مكونات الجيش الحر خاضت معارك شرسة ضد نظام الأسد وداعش وحزب pyd الكردي , ولا تزال عناصرها ترابط في جبهات القتال .
13bian