الرئيسية » أخبار اللاجئين السوريين في دول العالم » لتجنب تزويرها.. “كملك” جديدة تُصدرها “هاتاي” التركية للسوريين

لتجنب تزويرها.. “كملك” جديدة تُصدرها “هاتاي” التركية للسوريين

 

عروة سوسي: علم “اقتصاد” أن إدارة الهجرة التركية في ولاية هاتاي بدأت بإصدار بطاقات حماية مؤقتة جديدة (كملك) لتكون بديلاً عن بطاقات الحماية المؤقتة المعمول بها حالياً والتي يحملها السوريون الخاضعون لنظام الحماية المؤقتة في تركيا.

وتناقلت نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للبطاقة الجديدة التي حصل عليها عدد من السوريين في ولاية هاتاي جنوب تركيا.

وبدت البطاقة الجديدة شبيهة بالهوية الشخصية التي يحملها المواطنون الأتراك.

وكان المحامي حسام السرحان، عضو المكتب التنفيذي في تجمع المحامين السوريين الأحرار، قد ذكر في وقت سابق لعدد من المواقع الالكترونية والإذاعات المحلية بعد لقاء جمعه مع مدير إدارة الهجرة في ولاية هاتاي أن الأخير أخبره بنية السلطات التركية إصدار نموذج جديد لبطاقات الحماية المؤقتة للسوريين في تركيا بدلاً من النموذج القديم الذي شابه الكثير من العيوب والسلبيات التي منها سهولة تزويرها واستخدامها من غير صاحبها وفق ما ذكر السرحان.

وفي حديث خاص لـ “اقتصاد”، فصّل السرحان بأن الغاية من إصدار البطاقات الجديدة هو تلافي العيوب التي شابت ورافقت البطاقات القديمة والتي كانت عبارة عن صور ورقية مجلدة بإمكان أي شخص نسخها واستخدامها وانتحال صفة صاحبها وهو ما حصل فعلاً، وسجلت الحكومة التركية عدداً كبيراً من حالات التزوير ووجود بطاقات وهمية غير مسجلة ضمن نظام الحماية الالكتروني الموجود في دوائر الهجرة.

وقال السرحان إن إصدار بطاقات جديدة يهدف أيضاً إلى إحصاء جديد ودقيق للسوريين في تركيا ولتشكيل قاعدة بيانات صحيحة ومعرفة من يتواجد فعلاً على الأراضي التركية ومن غادرها من السوريين، فالكثير من السوريين غادروا تركيا بشكل غير شرعي إلى أوروبا ومنهم من عاد إلى سوريا، وماتزال قيودهم مسجلة في تركيا.

واستطرد السرحان بأن استبدال الهويات القديمة سيمكن موظفي دوائر الهجرة من تصحيح الأخطاء التي حصلت سابقاً في نقل المعلومات الشخصية كالاسم والكنية وتاريخ الميلاد، ولأجل منع تكرار الأخطاء سيتم الاعتماد في إصدار البطاقات الجديدة على وثائق سورية كالهوية السورية أو جواز السفر بعد ترجمتها ونقل المعلومات منها.

وستدرج ضمن البطاقة الجديدة كافة المعلومات الشخصية كالاسم والكنية واسم الأب والأم وتاريخ ومكان الميلاد ومكان الإقامة الحالي إضافة إلى رقم الأجانب الذي يبدأ بـ 99 وبصمة من الممكن قراءتها الكترونياً لضمان حماية البطاقة من التلاعب والتزوير واستخدامها من الغير.

وذكر السرحان أنه سيتم تسهيل وتسريع إجراءات الحصول واستبدال البطاقات من خلال لجان خاصة تتبع لمديريات الهجرة سوف تتوزع على كافة المناطق التي يتواجد السوريون فيها لتجنب الازدحام أمام دوائر الهجرة.

يُذكر أن قانون الحماية المؤقتة نص في المادة 22 من اللائحة التنفيذية التي استندت الى المادة 91 من القانون المذكور على إصدار بطاقات هوية للسوريين الذين استكملوا إجراءات تسجيلهم، ويحدد شكل ومضمون بطاقة الحماية المؤقتة من قبل المديرية العامة للهجرة، وتفقد بطاقة الحماية المؤقتة صلاحيتها وتسحب من الأجنبي في حال انتهاء الحماية المؤقتة بقرار من السلطات التركية المختصة.
اقتصاد. للإطلاع على المادة، اضغط هنا