الرئيسية » أخبار » أخبار محلية » هيئات وادي بردى: نريد إصلاح الفيجة بعد تحمل العالم مسؤوليته تجاه أهالي بردى ودمشق

هيئات وادي بردى: نريد إصلاح الفيجة بعد تحمل العالم مسؤوليته تجاه أهالي بردى ودمشق

أعلنت الفعاليات المدنية الهيئات الثورية في منطقة وادي بردى غربي العاصمة دمشق، عبر بيان رسمي نشرته يوم أمس الثلاثاء، على استعدادهم تسهيل وصول فرق متخصصة، من الصليب الأحمر والأمم المتحدة، لمعاينة وضع نبع عين الفيجة، والتحفظ على بقايا الصواريخ والأسلحة، التي تم استهداف النبع بها.

كما أكدت الفعاليات والمؤسسات عبر بيانها، على استعدادها التام لمراقبة ومساعدة، ورشات الصيانة لإصلاح نبع الفيجة الذي يغذي مدينة دمشق بمياه الشرب، على أن تزامن ذلك مع وقف تام لإطلاق النار من قبل قوات الأسد وميليشيا حزب الله وانهاء هجومها وعملياتها العسكري على المنطقة، وفك الحصار على وادي بردى وإدخال المساعدات الطبية والغذائية للمنطقة.

كما طالبت الفعاليات بدخول مراقبين دوليين للوقوف على الهدنة، وتسجيل الخروقات من أي طرف، وفقا لقرار مجلس الأمن ( ٢٣٣٦) الصادر بتاريخ (٣١-١٢-٢٠١٦)، والذي دعا جميع الأطراف للسماح للمنظمات الإنسانية بالدخول باسرع وقت ممكن للمناطق المحاصرة والمنكوبة.

كما طالب البيان كل من مجلس الأمن والأمم المتحدة والدول الفاعلة، تحمل مسؤولياتها تجاه أهالي منطقة وادي بردى، وسكان العاصمة دمشق وريفها، من أجل حماية نبع الفيجة، الذي يغذي قرابة 5 ملايين شخص، وتطبيق القرارات الدولية الصادرة بهذا الشأن، وتشكيل لجنة تحقيق خاصة على وجه السرعة لتحديد المسؤول عن قطع المياه، ودراسة الوضع الفني لمضخات نبع الفيجة وإصلاحها.

img_7506

RFS. للإطلاع على المادة، اضغط هنا