الرئيسية » أخبار » أخبار العالم » معلومات جديدة عن الانزال الأمريكي في دير الزور .. هل نجا البغدادي ؟

معلومات جديدة عن الانزال الأمريكي في دير الزور .. هل نجا البغدادي ؟

ذكرت صحيفة “تايمس” البريطانية أن عملية الإنزال التي نفذها التحالف الدولي، الأحد الماضي/ في دير الزور شرقي سوريا كانت تستهدف إلقاء القبض على زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي حياً، في حين ذكرت قناة ” A.B.C” الأمريكية أن العملية أسفرت عن قتل قيادي كبير في التنظيم، هو “أبو أنس العراقي”، الذي وصفه مسؤول أمريكي معني بجهود محاربة الإرهاب بأنه كان “أميرا رفيع المستوى في تنظيم “داعش”، معني بالشؤون المالية، عدا كونه عضواً في مجلس شورى التنظيم.

وحسب المعلومات الاستخباراتية المتداولة، كان العراقي مشرفا على صندوق “داعش” الحربي، وعلى جمع العائدات المالية منها الخطف بغية طلب الفدية، وفرض الضرائب، وبيع النفط والغاز، وتهريب البضائع.

وليست المرة الأولى التي يتم فيها الحديث عن مقتل “العراقي”، لكن مسؤول أمريكي أكد صحة مقتله هذه المرة في ” عملية الأحد” الماضي، والتي بدأت بملاحقة المروحيات الأمريكية لحافلة كانت تتحرك خارج مدينة دير الزور،وتبادل التيران معها، والتي انتهت بقتل جميع ركابها بنيران المروحيات.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤول مقتل قيادي آخر في تنظيم الدولة خلال العملية. مضيفاً أن الكوماندوز من “قوة الاستهداف الاستطلاعية” كانوا يبحثون عن وثائق ووسائط رقمية ذات القيمة في مواقع داعشية في ريف دير الزور. ونفى إصابة أحد من المشاركين في العملية بأذى.

وكانت تقارير تحدثت عن تحرير رهينتين من سجن سري خاص بالأجانب في المنطقة جراء العملية. ومن ثم تحدث نشطاء في المعارضة السورية عن مقتل 25 داعشيا جراء العملية، وعن قيام الكوماندوز الأمريكيين باصطحاب جثث المسلحين القتلى معهم على متن المروحيات، فيما أكد مسؤولون أمريكيون صحة العملية، لكنهم قالوا أن أرقام النشطاء عن عدد قتلى داعش مبالغ فيه.

 

الغراب. للإطلاع على المادة، اضغط هنا