الرئيسية » الشأن السوري » الكشف عن مقتل ضابط روسي في سوريا

الكشف عن مقتل ضابط روسي في سوريا

كشفت صحيفة “إر بي كا” الروسية، اليوم الثلاثاء، عن مقتل ضابط روسي آخر في سورية في يونيو/ حزيران الماضي. ونقلت الصحيفة عن مصدر بإدارة التجنيد في مدينة قازان عاصمة جمهورية تتارستان قوله، إن جنازة ضابط المدفعية، مارات أحمدشين، أقيمت في أغسطس/آب الماضي، وفي 7 ديسمبر/ كانون الأول تم منحه لقب بطل روسيا.

وسبق لموقع “شهري قازان” التتاري، أن أفاد، قبل أيام، بمقتل أحمدشين، قبل أن يتم حذف الخبر من الموقع.

ونقل “شهري قازان” عن أرملة أحمدشين قولها، إنه أرسل إلى “مهمة” في أبريل/ نيسان الماضي، قبل أن يتواصل معها من رقم هاتف غريب، اتضح أنه سوري. وفي 5 يونيو/ حزيران الماضي، لقي ضابط المدفعية مصرعه في محيط تدمر.

وهذه ليست أول مرة تتسرب فيها أنباء عن سقوط قتلى في صفوف القوات الروسية بسورية عبر وسائل إعلام دون أن تعلق وزارة الدفاع الروسية عليها. ففي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أفادت وسائل إعلام روسية مقتل عسكريين روسيين أحدهما أخيراً، وآخر في 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، أي بعد يوم على الإعلان عن انطلاق العملية العسكرية الروسية.

وعلى الرغم من أن العدد المعلن للضحايا في صفوف القوات الروسية في سورية يبلغ نحو 25 قتيلاً فقط، إلا أن تقارير إعلامية تحدثت مراراً عن سقوط عشرات القتلى بين أفراد شركة “فاغنر” العسكرية الخاصة غير المسجلة رسمياً، وهم بذلك “لا يفسدون” إحصاءات وزارة الدفاع.

 

العربي الجديد. للإطلاع على المادة، اضغط هنا