الرئيسية » عالم الأسرة » أمراض قد تصيب الحامل تؤدي للإجهاض أو الموت اكتشفي طرق كشفها المبكر

أمراض قد تصيب الحامل تؤدي للإجهاض أو الموت اكتشفي طرق كشفها المبكر

الحمل من أهم الفترات التى تمر فى حياة المرأة، حيث يتكون بداخلها مشاعر الأمومة والخوف على طفلها الذى لم ترَه بعد، وأكثر مشاعر الخوف تنحصر عند الأمهات فى الإصابة بمرض ما وهو ما يؤثر عليه بالسلب.

قدم الدكتور “أيمن هانى” مدرس أمراض النساء والتوليد بقصر العينى، أكثر الأمراض انتشارا فى مصر والتى تحدث للأم الحامل وكيفية التعامل مع هذه الأمراض فى حالة ظهورها حتى لا يتأثر الجنين بها.

1.ارتفاع ضغط الدم
قال عنه الدكتور “أيمن هانى” تصاب العديد من النساء بارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل، ولا تظهر أعراضه بصورة واضحة، ولكن بعض الأمهات تصاب بحالة من الصداع المستمر، زغللة فى العين، وميل للقىء، ألم مضاعف فى فم المعدة، ألم أكثر شدة فى البطن، وقد يؤدى ذلك إلى نزيف مهبلى.

وأضاف “تحدث هذه الأعراض فى أغلب الأحيان للأمهات الحوامل فى سن صغير أقل من 20 عامًا، أو الأم الحامل أكثر من 40 عامًا، ونضيف إلى ذلك الأم ذات الوزن المرتفع ومن سبق لها الإصابة بارتفاع ضغط الدم قبل الحمل.

وأشار الدكتور أيمن إلى أن ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يسبب وفاة الأمهات لأنه يؤدى إلى ما يعرف بـ”تسمم الحمل”، وهناك بعض الخطوات التى لابد أن تتبعها الأم الحامل لضبط ضغط الدم أثناء فترة الحمل حتى لا يؤثر على الجنين، وهى:

-متابعة الطبيب بشكل مستمر وقياس الضغط بدقة، والذى يتم عن طريق قياس “دبلر” أو ما يعرف باسم شريان الرحم فى الأسبوع الـ20 حتى نتعرف على قياس المؤشر الصحيح لضغط الدم.
-قياس نسبة الكالسيوم فى بداية الحمل.

-يمكن الاعتماد على إسبرين الأطفال من بداية الحمل ويكون ذلك باستشارة الطبيب حتى لا يؤثر على الجنين.
2.أنيميا الحمل
قال الدكتور “أيمن هانى”: “يتم التغلب على أنيميا الحمل عن طريق اتباع نظام غذائى وفيتامينات للتغلب على هذه الأزمة، مشيرا إلى أن اكتشاف أنيميا الحمل سهل عن طريق إجراء التحاليل الروتينية التى تقوم بها الأم الحامل فى بداية الحمل وفى منتصفه ومع اقتراب نهايته”.

وأضاف “أن هناك أعراضًا تظهر على الأم الحامل بوضوح وهى الشعور بالإرهاق المستمر، شد فى العضلات، عدم القدرة على التركيز، وعدم القدرة على العمل والقيام بالمهام الوظيفية”.

وأوضح الدكتور أيمن أن أنيميا الحمل تؤثر على حجم الجنين وقد يؤدى إلى نزيف حاد وعدم التئام الجروح بشكل جيد وتنقل الأنيميا إلى الجنين ويحدث له نقص فى النمو الذهنى لأنها تسبب خلل فى تكوين خلايا المخ فى المستقبل، والحل يكمن فى متابعة نسبة الهيموجلوبين فى الدم طوال فترة الحمل.

3.سكر الحمل
قسم الدكتور “أيمن هانى” سكر الحمل إلى نوعين، الأول هو إصابة الأم بالسكر قبل الحمل ويكون ضبط نسبة السكر قبل الحمل أمر هام حتى لا يحدث تشوهات للجنين، حيث أكدت الدراسات أن إصابة الأم بالسكر تسبب تشوهات الجنين بنسبة 10 أضعاف من فرص الحمل الطبيعية.

والنوع الثانى هو إصابة الأم بالسكر أثناء الحمل وهو ما نطلق عليه اسم “سكر الحمل” ويؤثر على الجنين حيث يجعل حجمه أكبر من الطبيعى وهو ما يؤدى إلى صعوبة فى الولادة الطبيعية، مع ظهر عيوب خلقية فى قلب الطفل.

وأوضح الدكتور أيمن أن هناك بعض السيدات يكن أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل أكثر من غيرهن من النساء للأسباب التالية:

-زيادة الوزن قبل الحمل.
-تكيس المبايض.
-تاريخ مرضى للعائلة بمرض السكر.
– الحامل بعد سن الـ40.

وعن الوقاية من سكر الحمل، قال الدكتور “أيمن”: “الاكتشاف المبكر أهم الخطوات التى تساعد فى التغلب على مضاعفات الإصابة بسكر الحمل، والاكتشاف يكون بتحليل السكر فى بداية الحمل والأسبوع الـ20، وإذا ظهر اضطراب فى القياسات نقوم بتحليل منحنى السكر حتى تظهر الحقيقة”.

والعلاج يقتصر على نظام غذائى صحى مع زيادة المجهود البدنى، ويمكن اللجوء إلى الأنسولين أو بعض الأدوية التى تخفض السكر باستشارة الطبيب.

4.الأمراض المناعية
ويعرفنا عليها الدكتور “أيمن هانى” مشيرا إلى “هى مجموعة من الأمراض التى تؤدى إلى لزوجة الدم والتى تؤدى إلى الإجهاض المتكرر قبل الشهر السابع، والتى انتشرت بصورة كبيرة فى الـ10 سنوات الماضية، والعلاج هنا يكون بحقن زيادة سيولة الدم والتى تؤخذ تحت الجلد يوميا مع أسبرين الأطفال، ويتم أخذ العلاج من بداية الحمل”.

5.السرطان
أوضح الدكتور “أيمن هانى” “يعتبر سرطان الثدى، والمبيض، وعنق الرحم من أكثر أنواع السرطانات التى تظهر فى فترة الحمل، وعلاجها يتوقف على المرحلة التى اكتشفت فيها الأم أنها مصابة بالمرض الخبيث، ففى حالة إصابة الأم بالسرطان فى فترة الحمل الأولى يفضل أن تجهض الجنين وتبدأ العلاج ثم تعود للحمل مرة أخرى، وإذا كان الاكتشاف بعد الشهر الخامس، ويقوم طبيب النساء مع طبيب الأورام بدراسة الحالة جيدا إذا كانت الأم يمكنها استكمال الحمل ثم البدء فى العلاج الكيماوى، وعدم إجهاض الطفل لضرورة البدء فى العلاج الكيماوى سريعا لوجود خطورة على صحة الأم.
وتابع “هناك أنواع من العلاج الكيماوى مناسب لفترة الحمل، ويمكن للأم إجراء عملية استئصال للورم من بعد الشهر الرابع، وكل هذه الخطوات يمكنها أن تنقذ الأم والجنين فى نفس الوقت.

6.التهاب الكبد الوبائى B
ويعرفنا عليه الدكتور “أيمن هانى” قائلا “هو مرض يصيب الكبد يدخل الفيروس فى وظائف الكبد ويسبب أضرارًا مرضية، ينتقل إلى الأم عن طريق ملامسة الدم أو سوائل الجسم لشخص مصاب بالعدوى، ويتم اكتشافه عن طريق التحاليل التى تقوم بها الأم أثناء فترة الحمل، ومشكلة هذا الالتهاب أنه يمكن أن تنقله الأم لطفلها أثناء الولادة لملامسة دمها بالطفل، وفى هذه الحالة يتم إعطاء الطفل أجسام وقائية للطفل أثناء الولادة لمنع انتقال المرض له.

اليوم السابع