الرئيسية » أخبار » أخبار العالم » امرأة تقتل زوجها ببندقية صيد بعدما اغتصب ابنها و ابنتها في ولاية قونيا

امرأة تقتل زوجها ببندقية صيد بعدما اغتصب ابنها و ابنتها في ولاية قونيا

أقدمت امرأة (تحمل الجنسية التركية) على قتل زوجها ببندقية صيد، بعدما تبين أنه قام باغتصاب ابنها و ابنتها اللذين لم يتجاوزا الثالثة عشرة من العمر في ولاية قونيا التركية.

و في التفاصيل التي اطلع عليها موقع مرآة سوريا، فإنّ “سيرفيناز كيركوشو” (42 عامًا) قامت بإطلاق النار على زوجها “بحري كركوشو” بعدما قام الأخير باغتصاب ابنها و ابنتهما.

و تعمل عائلة “كيركوشو” في جميع الكارتون و البلاستيك من الشوارع في ولاية قونيا، و في يوم من أيام العمل عاد “بحري” بصحبة طفلهما “إ.ك” إلى المنزل باكرًا، و في اليوم التالي قال الطفل لأمه إن والده أدخله إلى الحمام و اعتدى عليه جنسيًا.

و قالت “سيرفيناز” لزوجها إنها متعبة و تحتاج إلى الذهاب للدكتور، مستغلة حملها في الشهر السادس، و هدفت من ذلك إلى وصولها لمركز المدينة بهدف إبلاغ الشرطة، إلا أنّ زوجها رفض أخذها.

و بعد أيام اصطحبت “سيرفيناز” ابنها و ابنتها إلى مركز الشرطة في “كارا بينار”، و أخبرت الشرطة بان زوجها اعتدى على طفلها، و ذات الوقت قامت ابنتها بإخبار شرطية في المركز بأن والدها اغتصبها أيضًا.

الشرطة التركية تحركت على الفور، و توجهت لاعتقال “بحري كيركوشو” إلا أنه عندما شعر بمجيء الشرطة قام بالفرار من المنزل.

و بعد يومين و بينما كانت “سيرفيناز” في طريقها إلى مركز المدينة، اعترض زوجها طريقها و كان في سيارة، و بدأ بلومها على تقديمها شكوى و إخبار الشرطة، و قال لها:”لقد رميتني بالأرض، إن كنت قد اغتصبت ابنك فقد اغتصبته، ما كان عليك إخبار الشرطة”.

“سيرفيناز” سحبت بندقية صيد كانت في السيارة، و أطلقت النار عدة مرات على زوجها وهي تقول:”هذه من أجل ابني”.

و كشفت الشرطة أنّ الابن الذي تم اغتصابه ليس ابنًا شرعيًا، حيث حملت به والدته و وولدته عن طريق علاقة غير شرعية بينما كان زوجها في السجن، إلا أنهما قاما بتربيته في منزلهما.

قامت الشرطة باعتقال القاتلة و تم تحويلها إلى المحاكمة، فيما تم أخذ أطفالها الأربعة إلى دار الرعاية الاجتماعية.

 

لمشاهدة الفيديو، اضغط هنا