الرئيسية » أخبار اللاجئين السوريين في دول العالم » سوريون يعتصمون في اليونان تضامنًا مع ضحايا برشلونة

سوريون يعتصمون في اليونان تضامنًا مع ضحايا برشلونة

اعتصم عشرات اللاجئين السوريين المقيمين باليونان في الشارع تضامنًا مع ضحايا بشلونة وتنديدًا بالهجوم “الإرهابي” الذي تعرضت له.

ونشر حساب “لاجئون بلا حدود” في “تويتر”، السبت 19 آب، صورًا من اعتصام عائلات سورية في أثينا، أشعل أفرادها الشموع، وحمل أطفالهم لافتات باللغة الإسبانية كُتب عليها “تعبر الأسر السورية عن أسفها للمجزرة التي وقعت في كاتالونيا”.

وتعرضت منطقة “لاس رامبلاس” السياحية الشهيرة في مدينة برشلونة، الخميس الماضي، لهجوم بشاحنة أدى إلى مقتل 14 شخصًا وإصابة نحو 90 آخرين، ولم يُلقَ القبض على السائق حتى الآن.

وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” حادثة الدهس في بيان مقتضب لوكالة “أعماق” التابعة له، بقوله إن الهجوم شنه “جنود الدولة الإسلامية”.

ويعيش في اليونان أكثر من 60 ألف لاجئ ومهاجر، معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، في مخيمات للاجئين وغيرها من المرافق التي تتيحها المفوضية، وفق إحصائيات الأمم المتحدة.

وغالبًا ما يعتصم اللاجئون السوريون في اليونان تنديدًا بالظروف “السيئة” التي يعانون منها، واحتجاجًا على عرقلة إجراءات لم شملهم بذويهم في ألمانيا، لتكون هذه الوقفة من الوقفات النادرة التي ينظمها لاجئون سوريون فيما يخص شأن سياسي خارجي.

ولقيت حادثة الدهس في برشلونة تنديدًا دوليًا من قبل كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة، وأعلنت الحكومة الإسبانية الحداد ثلاثة أيام، والوقوف دقيقة صمت منتصف يوم الجمعة.

وكانت كل من باريس وبرلين ونيس ولندن وستوكهولم شهدت حوادث دهس مماثلة، وسط دعوات لمحاربة من يوصفون بـ “المتشددين الإسلاميين”.

 

عنب بلدي