الرئيسية » أخبار » أخبار العالم » ما سر اهتمام سعد الحريري بإعادة إعمار “سوريا الأسد”..؟

ما سر اهتمام سعد الحريري بإعادة إعمار “سوريا الأسد”..؟

لفت رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء الماضي، لفت الانتباه بتصريحه الذي أعلن فيه أن لبنان سيكون بوابة إعادة الإعمار الرئيسية لسوريا، معلناً استعداد حكومته للقيام بدور كبير في هذا المجال، حيث رأت مواقع إعلامية لبنانية، أن الحريري يحضر نفسه لإنشاء شركة إعمار في سوريا لزيادة ثروته، على غرار ما فعل والده، رفيق الحريري، عندما أنشأ شركة “سولدير”، التي لعبت دوراً كبيراً في إعادة إعمار لبنان.

غير أن موقع “لبنانون ديبايت”، تساءل: كيف للحريري أن يساهم في إعادة إعمار ” سوريا الأسد”، وهو الذي قاد حملة العداء في لبنان على النظام السوري..؟!، ومن جهة ثانية، يتابع الموقع: “حتى لو أن الحريري أراد بالفعل أن يكون له مساهمة في إعادة إعمار سوريا، فإن نظام الأسد سوف يرفض، ولا يمكن أن ينسى الموقف العدائي للرئيس الحريري اتجاهه”..

في التفاصيل التي ذكرها موقع “لبنانون ديبايت”، رأى أن الحريري قد لا يشارك بشكل مباشر وباسمه الصريح في مشاريع إعادة الإعمار في سوريا، وإنما لديه الكثير من رجالات الأعمال اللبنانيين المرتبطين به، والذين لازالوا على علاقة طيبة بالنظام السوري.

وكشف الموقع، عن لقاءات يجريها أحد رجال الأعمال هؤلاء، مع أحد أقرباء عائلة الأسد والمكلفين بالملف الاقتصادي في سوريا، في إشارة إلى رامي مخلوف دون أن يسمه، لافتاً إلى أن هذه اللقاءات قد تثمر عن تأسيس شركة كبيرة لإعادة الإعمار، بتمويل من الحريري دون أن يكون هو في واجهتها.

وأضاف الموقع، أن سر توتر العلاقة بين وليد جنبلاط والحريري في الآونة الأخيرة، أغلب الظن أن هذا هو دافعه، إذ أن جنبلاط بدأ يدرك بأن الحريري بدأ يميل نحو دمشق طمعاً بمشاريع إعادة الإعمار، دون أن يستبعد الموقع أن يقدم الحريري تنازلاً في الموقف السياسي تجاه النظام السوري، إذا تبين أن المقابل سوف يكون المزيد من المزايا الاقتصادية.
اقتصاد