الرئيسية » أخبار » أخبار محلية » “صحة حماة” تؤجل حملة لقاح الشلل بسبب القصف

“صحة حماة” تؤجل حملة لقاح الشلل بسبب القصف

أعلنت “مديرية الصحة” في حماة، التي تتبع للوزارة في الحكومة المؤقتة، عن تأجيل حملة لقاح الشلل العضلي”IPV”.

وقال المديرية التي تعمل مع فريق “لقاح سوريا” في بيان لها اليوم، الاثنين 25 أيلول، إن “الحملة التي كان من المقرر إجراؤها نهاية الشهر الجاري، تأجلت حتى 14 تشرين الأول المقبل قابلة للتأجيل تبعًا للظروف”.

وأرجعت المديرية التأجيل إلى حملة القصف الممنهجة التي تشنها قوات الأسد والطائرات الروسية على مناطق المعارضة في عموم ريف حماة.

وكان الطيران الحربي التابع لروسيا والنظام السوري صعد غاراته المكثفة على ريفي حماة وإدلب، ضمن الحملة التي بدأها على المنطقة منذ أسبوع، موقعًا ضحايا وجرحى.

وبلغ عدد الغارات الجوية التي استهدفت ريفي حماة وإدلب، حتى يوم أمس الأحد، 582 غارة، تسببت بمقتل 33 مدنيًا وجرح 83 آخرين، بحسب ما وثقه ناشطون.

وكانت مديرية الصحة افتتحت قسم لقاح الأطفال الثابت في منطقة جبل شحشبو، حزيران الماضي.

ويأتي افتتاح المراكز ضمن برنامج عمل اللقاح الروتيني، الذي يعتبر المرحلة النهائية من برنامج اللقاح، وترعاه مديرية صحة حماة منذ عام 2014.

وبدأت حينها بحملات لقاح شلل الأطفال الفموية، ورعت 14 حملة، ثم ثلاث جولات لقاحات شاملة، ضمت ثمانية لقاحات.

ويتسلم فريق عمل “لقاح سوريا”، ومقره غازي عنتاب، اللقاحات من المنظمة الدولية، ثم يرسل إلى الداخل السوري، عن طريق معبر “باب الهوى”.

 

عنب بلدي