الرئيسية » من هنا وهناك » عقب خسارة المنتخب السوري.. كيف علّّق مشاهير المؤيدين والمعارضين على النتيجة؟

عقب خسارة المنتخب السوري.. كيف علّّق مشاهير المؤيدين والمعارضين على النتيجة؟

اختلفت آراء السوريين حول تشجيع فريق بلادهم أثناء خوضه المباريات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018، فمنهم من رأى أن التشجيع واجب ولا علاقة له بالأوضاع السياسية والحرب الدائرة في البلاد، وآخرون قاطعوا متابعة المباريات معارضة لنظام بشار الأسد.

الخلاف كالعادة طال مشاهير الفن السوري، خاصة عقب انتهاء مباراة فريقهم مع أستراليا بنتيجة 2- 1 لصالح الفريق الأسترالي.

فالمؤيدون لبشار الأسد شجعوا الفريق السوري ونشروا عبر صفحاتهم تعليقات التأييد وتمني الفوز للفريق، إضافة إلى عبارات الثناء ومدح لاعبي المنتخب رغم الهزيمة من الفريق الأسترالي.

إذ عبر الفنان قصي خولي ورغم الخسارة عن فخره وسعادته بلاعبي الفريق السوري.

‏كنتو رجال والله 🇸🇾 وما قصرتو فرحتونا واسعدتونا والاهم وحدتونا منحبكن كتير ❤️ انتو النصر والفرح والحب 🇸🇾🇸🇾🇸🇾

Posted by Kosai Khauli on Tuesday, 10 October 2017

وكذلك الممثلة ديمة قندلفت التي قالت عبر حسابها على تويتر:

الفنانة ميسون أبو أسعد نشرت فيديو لها وهي تشكر الفريق السوري عقب مباراته مع أستراليا على المجهود الذي بذلوه رغم سني الحرب في البلاد.

تأهلتو يا شباب .. اكيد بكينا اليوم .. لكن الحقيقة والواقع بيقول ..وصولكن لهون بعد سبع سنين حرب وقلة ظروف التحضير وصلتو لهون من غير ولا معسكر تدريب ولا مسموح تلعبو على ارضكن .. وصلتو لهون ولسى الارجنتين ما تأهلت ،لعبتو استراليا بطلة اسيا شوطين اضافيات وهي واصلة للدور التاني بكأس العالم شو بدنا نحكي لنحكي انجازكن عالمي وعنا لاعبين عالميين الدنيا حكت فيهن.. انتو رجعتولنا ثقتنا بنفسنا وورجيتو العالم شو يعني الإرادة السورية ..لاحدا يزعل بالعكس فرشتولنا قوس قزح من الفرح منحبكن..منعشقكن وناطرينكن بكأس آسيا يا أبطال @omar_somah @feras83alkhatib @ebrahim3alma @mahmoud.almawas @mardigmardigian @omarkhrbin @ahmad_alsaleh2 @alaa_alshbli @etsyria @syria_miix @syrian.national.team

A post shared by Maisoun abou Assad (@maisounabouassad) on


على الجانب الآخر ظل مشاهير سوريا المعارضون للنظام رافضين لتشجيع الفريق، وأطلقوا على الفريق “فريق البراميل” نسبة إلى البراميل المتفجرة التي تلقيها طائرات النظام على المعارضين.

الفنانة مي سكاف عبرت عن سعادتها لخسارة الفريق عبر صفحتها على فيسبوك.

فيما أعلن الصحفي محمد منصور عن فرحته لخسارة الفريق، موضحاً أن مدير المنتخب أعلن عن تأييده لبشار الأسد وذلك قبل بدء المباراة النهائية.

وقالت الصحفية المعارضة نور حداد:

هناك فنانون آخرون معارضون لنظام بشار الأسد ومع ذلك أعلنوا تشجيعهم للمنتخب السوري، مثل الفنان سامر المصري والذي شارك في كليب “خلي الفرحة سورية” الذي صدر قبل بدء المباريات المؤهلة لكأس العالم، وفيه يدعم العديد من الفنانين منتخب بلادهم.

هاف بوست عربي