الرئيسية » الشأن السوري » عضو مجلس الشعب التابع لنظام الأسد يشتري القمح عبر أراضي تنظيم الدولة

عضو مجلس الشعب التابع لنظام الأسد يشتري القمح عبر أراضي تنظيم الدولة

لجأت مجموعة قاطرجي، وهي شركة لأحد أعضاء مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، إلى تزويد المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، بالقمح من شمال شرق سورية، عبر أراضي تنظيم الدولة.

وقال مزارعون ومسؤولون إداريون في الرقة المعقل السابق للتنظيم، إن هذا الترتيب ساعد نظام الأسد في توفير الغذاء في المناطق السورية التي لا تزال تحت سيطرته، بعد أن سيطر التنظيم على منطقة زراعة القمح في شمال شرق سورية خلال الحرب الدائرة منذ ست سنوات، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وأكد خمسة مزارعين ومسؤولان إداريان في محافظة الرقة، أن تجاراً يعملون لحساب رجل الأعمال السوري، “حسام قاطرجي”، عضو مجلس الشعب، لافتين إلى انهم كانوا يشترون القمح من المزارعين في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم وينقلونه إلى دمشق، وسمح ذلك للتنظيم بأخذ حصة من القمح.

وأكد “محمد كساب”، مدير مكتب قاطرجي أن مجموعة قاطرجي كانت تزود المناطق الخاضعة لنظام الأسد، بالقمح من شمال شرق سورية عبر أراضي تنظيم الدولة، لكنه نفى وجود أي اتصال مع التنظيم.

وقال مدير المكتب إن مجموعة قاطرجي لم تجر أي اتصالات بـ”داعش”، لكنه أكد أنها اشترت القمح من مزارعين في شمال شرق سورية ونقلته عبر الأراضي الخاضعة لسيطرة التنظيم إلى العاصمة السورية دمشق.

وعن كيفية شراء القمح ونقله دون أي اتصال بتنظيم الدولة ، قال كساب “لم يكن ذلك سهلاً. كان الوضع في غاية الصعوبة”، واكتفى بالقول أن الأمر يطول شرحة، وحاولت رويترز الاتصال به مدداً، ولكنه لم يتم الرد على المكالمات أو الرسائل بعد ذلك.

 

شام