الرئيسية » سوريات » شخصيات سورية » تلقى عرضاً بالذهاب لروسيا فرفض.. رائد الفضاء السوري محمد فارس يريد مشاركة تجربته مع الشباب بتركيا

تلقى عرضاً بالذهاب لروسيا فرفض.. رائد الفضاء السوري محمد فارس يريد مشاركة تجربته مع الشباب بتركيا

بيَّن رائد الفضاء السوري محمد فارس الذي يعيش في تركيا منذ 5 سنوات أنه يرغب في مشاركة تجربته مع الفتيان والشباب في تركيا.

وقال محمد فارس: “أريد مشاركة تجاربي في تركيا. أريد أن أكون مفيداً للناس”. وأضاف: “على جيل المستقبل التركيز على الفضاء وتركيا لديها مراكز بحث علمي التي أرجو أن تساهم في رفع الإنسان في هذه المنطقة”.

وكشف فارس أنه تلقى عروضاً من بلدان أخرى بما فيها روسيا لإكمال أعماله العلمية هناك، لكنه يفضل تركيا إذ يعدها بلده الثاني. وقال: “النفس الذي آخذه هنا هو نفسه الذي آخذه في سوريا”.

وصعد فارس إلى الفضاء ضمن برنامج الفضاء السوفياتي في مركبة الفضاء “سويوز أم3” إلى المحطة الفضائية الروسية “مير” في 22 يوليو/تموز 1987، مع رائدي فضاء روسيين ضمن برنامج للتعاون في مجال الفضاء بين دمشق وموسكو.

واستمرت رحلته سبعة أيام و23 ساعة وخمس دقائق، وقد نفذ فيها تجارب علمية والتقط صوراً لسوريا من الفضاء.

وفي لقاء سابق لفارس مع صحيفة “الغارديان (link is external)” البريطانية قال إنه بعد عودته طلب من حافظ الأسد وقتها، إنشاء وتمويل معهد وطني لعلوم الفضاء لمساعدة السوريين الآخرين في السير على خطاه، فكان جواب الأسد الرفض.

وأضاف في حديثه إلى الصحيفة البريطانية أن “حافظ الأسد أراد أن يبقي شعبه غير متعلم ومقسم، وضعيف المعارف”.

وعندما مات الأسد واستلم الحكم ابنه بشار في العام 2000، أصبح فارس مستشاراً عسكرياً بعد أن كان يشغل منصب رئيس “أكاديمية سلاح الجو”.

وفي العام 2011 ومع اندلاع الثورة السورية، شارك فارس وزوجته في المسيرات السلمية خلال الأشهر الأولى للثورة. وتابع: “تعرضت للتهديد من قبل مؤيدي نظام الأسد لقيامي بذلك، ولكني لم أتوقف”.

 

السورية نت