الرئيسية » الشأن السوري » بشار الأسد في ” الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي ” : الحرب ألحقت دماراً كبيراً بسوريا لكنها لم تسقط إيمان الشعب

بشار الأسد في ” الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي ” : الحرب ألحقت دماراً كبيراً بسوريا لكنها لم تسقط إيمان الشعب

زعم بشار الأسد أن “الهدف الأساسي من الحرب التي تتعرض لها سوريا هو إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء عبر ضرب الشعور القومي والانتمائي لهذه المنطقة”.

وقال بشار أمس أمام جمع من المطبلين المهللين في ما أطلق عليه اسم “الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي”، بدمشق: “إن مواجهة المشكلات التي تواجه الأمة العربية وإعادة الألق إلى الفكر القومي الذي لا يمر بأحسن حالاته اليوم تتطلب العمل الجاد من أجل توضيح بعض المفاهيم التي استهدفت أمتنا من خلالها ومنها محاولات ضرب العلاقة التي تربط العروبة بالإسلام ووضع القومية العربية في موقع المواجهة مع القوميات الأخرى”.

وأشار إلى أن “العروبة والقومية العربية هي حالة حضارية وثقافية وإنسانية جامعة ساهم فيها كل من وجد في هذه المنطقة دون استثناء فهي لا تقوم على دين أو عرق محدد وإنما أساسها اللغة والجغرافيا الواحدة والتاريخ والمصالح المشتركة”.

وأكد على أنه “من الضروري العمل على توضيح فكرة عدم وجود أي تعارض أو تناقض بين الانتماء إلى العروبة والانتماء إلى الإسلام فكلاهما يصب باتجاه الآخر ويعززه”.

التصريحات الكاملة :