الرئيسية » أخبار » أخبار محلية » “حزب الله” يعدم 23 عنصراً من ميليشيا أسد الطائفية في درعا

“حزب الله” يعدم 23 عنصراً من ميليشيا أسد الطائفية في درعا

أفادت مصادر خاصة لـ (أورينت) أنه تم إعدام 23 عنصرا من مرتبات الفرقة التاسعة الواقعة في مدينة الصنمين بريف درعا على يد الرائد (وسيم خضور) التابع لميليشيا حزب الله.

وأوضح المراسل أن سبب الإعدامات هو رفض عناصر ميليشيا أسد الطائفية الصعود في سيارات كانت ستقلهم إلى درعا عن طريق جسر الموت غرب بلدة خربة غزالة.

من جهة أخرى، قامت ميليشيا أسد الطائفية بإغلاق حاجز خربة غزالة، حيث منعت المدنيين من العبور إلى مدينة دمشق أو القرى المجاورة.

كما أغلقت ميليشيا أسد الطائفية جميع الحواجز والمعابر المؤدية إلى مناطق درعا بوجه المدنيين باستثناء الطلاب والموظفين، وينطبق ذلك أيضا على جميع المعابر المؤدية إلى السويداء أو إلى مناطق سيطرة ميليشيا أسد على طريق دمشق – درعا.

في غضون ذلك، تتواصل الاشتباكات بين الفصائل المقاتلة وميليشيا أسد الطائفية على أطراف كتيبة حران المهجورة، حيث استهدفت الفصائل المقاتلة الميليشيا في الكتيبة وحاجز خربة غزالة، محققين إصابات مباشرة.

وكانت الفصائل العسكرية أعلنت ليلة أمس (الإثنين)عن استهداف رتل عسكري لميليشيا أسد الطائفية أثناء محاولته الدخول إلى درعا المحطة، ما أدى إلى وقوع خسائر كبيرة في صفوف الميليشيا وأجبرها على العودة إلى مدينة إزرع التي تسيطر عليها.

وفي محافظة القنيطرة، قصفت الفصائل المقاتلة ميليشيا حزب الله في مدينة البعث بقذائف الهاون.

يشار إلى أن مليشيا أسد الطائفية ما تزال تستقدم تعزيزات عسكرية إلى ريف السويداء ودرعا المحطة ومنطقة مثلث الموت بريف درعا الشمالي الغربي.

 

اورينت نت