الرئيسية » أخبار » أخبار العالم » أصابته لعنة الأسد.. مصرع رئيس وزراء أبخازيا في حادث سير غامض فور عودته من دمشق

أصابته لعنة الأسد.. مصرع رئيس وزراء أبخازيا في حادث سير غامض فور عودته من دمشق

أكدت السلطات المحلية أن رئيس وزراء أبخازيا غينادي غاغوليا توفي بعد تعرض موكبه لحادث سيارة في طريقه من مطار سوتشي إلى جمهوريته الأم بعد عودته من دمشق التي التقى فيها مع رئيس أبخازيا رئيس النظام السوري بشار الأسد، حسب وكالة روسيا اليوم.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة ديانا زانتاريا لسبوتنيك «نعم ، يمكننا تأكيد المعلومات بخصوص وفاة غاغوليا». ووفقاً للمعلومات الأولية ، كان رئيس الحكومة لا يزال على قيد الحياة في طريقه إلى المستشفى. وقالت زنتاريا إنه لم يصب أي شخص آخر في الحادث.

تعرض موكب رئيس الوزراء لحادث في حوالي الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي بعد اجتياز موقع الشرطة في ضواحي مدينة Mussera. كان غاغوليا قد عاد إلى أبخازيا من مدينة سوتشي الروسية حيث هبط بعد أن قام بزيارة رسمية إلى سوريا برفقة الرئيس الأبخازي ووفد رفيع المستوى، حسبما ذكر مصدر لوكالة إنترفاكس.

https://youtu.be/hSVU9hSTvC8

كان مرافق لرئيس أبخازيا في زيارة بشار الأسد

وانفصلت أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية عن جورجيا بعد حروب في مطلع التسعينيات عقب انهيار الاتحاد السوفيتي. ونشبت حرب قصيرة بين روسيا وجورجيا بسبب المنطقتين في أغسطس/آب عام 2008، واعترفت روسيا التي حققت قواتها النصر باستقلال المنطقتين.

وفي مايو/أيار انضمت سوريا إلى نيكاراجوا وفنزويلا وناورو في الاعتراف بالمنطقتين كبلدين مستقلين. وقالت جورجيا، التي يدعمها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، إن العملية الروسية كانت استيلاءً سافراً على الأرض.

وبحث رئيس أبخازيا راؤول خادجيمبا والأسد تطوير العلاقات الثنائية ووجه الشكر لسوريا على الاعتراف باستقلال بلاده.

كان زعيم أوسيتيا الجنوبية قد زار دمشق أيضاً في يوليو/تموز، حسب أسوتشيتد برس.

أبخازيا.. جمهورية لا يعترف بها سوى روسيا وحلفائها

تقع المنطقة المتنازع عليها التي تسمى «جمهورية أبخازيا» على الساحل الشرقي للبحر الأسود. أعلنت استقلالها عن جورجيا عام 1991 مما تبعه صراع مع جورجيا.

وتعتبر جمهورية أبخازيا دولة مستقلة عن جورجيا واقعياً، إلا أنها لا تحظى باعتراف دولي سوى من روسياونيكاراغوا وفنزويلا وناورو وسوريا. في عام 1993أجبرت الجيوش الجورجية على الانسحاب من المنطقة بعد حرب دامت لمدة عام مع الانفصاليين المسلحين المدعومين من روسيا.